تحدّث بطريرك موسكو في إحدى عظاته الموجهة للمؤمنين عن أحد أصدقائه الذي كان قد وصل إلى مرحلة متقدمة من مرض السرطان،وقال أن صديقه المريض صلّى أمام أيقونة السيدة العذراء (ملكة الكل) الشافية من السرطان الموجودة في دير الفاتوبيذي، وبعد بضعة أيام شفي بالكامل.

هذه الأيقونة العجائبية أنقذت العديد من المؤمنين المصابين بمرض السرطان.

ثم أنهى حديثه داعياً جميع المصابين بهذا المرض للصلاة أمام هذه الأيقونة وأن يلتجئوا إليها بإيمانٍ دون أن يفقدوا رجاءهم.

عن موقع Romfea.gr